أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

نتنياهو يستدعي جنود الاحتياط: يوم أسود لم يسبق له مثيل في إسرائيل

نتنياهو
نتنياهو 


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل ستضرب حماس في كل مكان وبكل قوة.

وقال في كلمة متلفزة ثانية السبت إن الجيش الإسرائيلي يستعيد السيطرة الآن على آخر المستوطنات التي دخلها المسلحون.

وأضاف: "ما حدث اليوم لم يسبق له مثيل في إسرائيل، وسننتقم لهذا اليوم الأسود".

وشدد على أن حركة "حماس مسؤولة عن سلامة كل رهينة لديها".

وتعهد بأن "إسرائيل ستنتصر في الحرب على حماس، ولكن الثمن سيكون باهظا".

وفي وقت سابق، أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بلاده بأنها "في حالة حرب" مع حركة حماس.

وجاء ذلك في كلمة متلفزة كانت الأولى منذ أن شنت حركة حماس هجوماً كبيراً متعدد الجبهات على إسرائيل فجر اليوم السبت.

وأمر نتنياهو باستدعاء جنود الاحتياط ووعد بأن حماس "ستدفع ثمناً لم تعرفه حتى الآن".

وقال نتنياهو: "نحن في حالة حرب.. ليست عملية وليست جولة.. بل في حالة حرب". وأكد أن "إسرائيل ستنتصر في هذه الحرب".

كما أمر رئيس الوزراء الجيش بما وصفه "تطهير" البلدات التي توغل فيها مقاتلو حماس والتي ظلت عالقة في معارك بالأسلحة النارية مع الجنود الإسرائيليين.

لاحقاً، عقدت الحكومة الإسرائيلية اجتماعاً أمنياً لبحث الوضع. وعلى هامشه قال نتنياهو، إن إسرائيل ستعزز أمن الحدود لردع الآخرين من "ارتكاب خطأ الانضمام إلى هذه الحرب".

وأوضح قائلاً: "نتنياهو: هدفنا الأول تطهير المناطق التي تسلل المسلحون إليها ومن ثم الرد". وتابع: "نحن في حالة حرب ونسعى للانتصار.. هدفنا هو جعل الأعداء يدفعون ثمناً باهظاً".

يأتي هذا بينما أطلقت حماس، اليوم السبت، آلاف الصواريخ على إسرائيل، وأرسلت عشرات المقاتلين عبر حدود البلاد شديدة التحصين.

هذا، وأكد الجيش الإسرائيلي أن قواته تخوض معارك "برية" ضد مقاتلين فلسطينيين في المناطق المحيطة بقطاع غزة بعد تسلل هؤلاء "بالمظلات" بحراً وبراً.

وقال المتحدث باسم الجيش ريتشارد هيخت خلال إيجاز صحافي: "كانت عملية برية مشتركة تمت من خلال طائرات مظلية عبر البحر والأرض". وأضاف "نحن نقاتل في الوقت الحالي، نقاتل في مواقع معينة في محيط قطاع غزة.. قواتنا تقاتل الآن على الأرض".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -