أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

قرعة دوري أبطال أوروبا.. الوعاء الثاني يُرعب الأندية.. فما القصة؟

قرعة دوري أبطال أوروبا
قرعة دوري أبطال أوروبا

قرعة دوري أبطال أوروبا.. ترغب الأندية الكبرى المتواجدة في الوعاء الأول لقرعة مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم المقررة، الخميس، في موناكو، وفي مقدمتها مانشستر سيتي، الإنكليزي حامل اللقب، في تفادي الوقوع في مجموعة واحدة مع ريال مدريد، الإسباني، فزاعة الوعاء الثاني.


وسيكون النادي الملكي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة القارية العريقة (14 لقبا)، أقوى الأندية التي ستتمنى فرق القارة العجوز تفاديها في طريقها إلى ملعب ويمبلي، مسرح المباراة النهائية.


ويضم الوعاء الأول، مانشستر سيتي، بطل النسخة الأخيرة، عندما ظفر بلقبه الأول في تاريخ المسابقة، إشبيلية الإسباني، بطل مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، إلى جانب برشلونة، بطل الليغا، نابولي، بطل الكالشيو، بايرن ميونيخ، بطل البوندسليغا، باريس سان جرمان، بطل فرنسا، بنفيكا، بطل البرتغال وفينورد بطل هولندا.


وعلى الرغم من خسارة النادي الملكي لخدمات قائده وهدافه الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيمة، المنتقل إلى اتحاد جدة السعودي، وحارس مرماه، البلجيكي، تيبو كورتوا، وقطب دفاعه البرازيلي إيدر ميليتاو، بسبب الإصابة، فإنه من أبرز المرشحين لاستعادة اللقب القاري.


ويعول رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، على الوافد الجديد الدولي الإنكليزي، الواعد، جود بيلينغهام (20 عاما) صاحب أربعة أهداف في ثلاث مباريات في الدوري منذ انتقاله من بوروسيا دورتموند الألماني.


ولن يخرج إنتر ميلان الإيطالي، وصيف بطل النسخة الأخيرة، عن قائمة الأندية غير المرغوب مواجهتها في دور المجموعات، كونه يتواجد في الوعاء الثاني إلى جانب ريال مدريد ومواطنه أتليتكو مدريد، مانشستر يونايتد وأرسنال، الإنكليزيين، لايبزيغ وبوروسيا دورتموند، الألمانيين وبورتو البرتغالي.


ويطمح مانشستر سيتي، المتوج بالكأس السوبر القارية على حساب إشبيلية بركلات الترجيح، لتأكيد تفوقه القاري من خلال الاحتفاظ باللقب، وبدا ذلك جليا من خلال تعزيز صفوفه بالمدافع الكرواتي يوشكو غفارديول ومواطنه لاعب الوسط ماتيو كوفاتشيتش والجناح البلجيكي جيريمي دوكو.


مواجهات متجددة بين سيتي-إنتر وباريس-ريال؟ 

من الممكن أن يلتقي بطل إنكلترا وأوروبا مع وصيفه إنتر ميلان في مجموعة واحدة بعدما تغلب عليه 1-0 في المباراة النهائية في يونيو الماضي في إسطنبول.


وعزز إنتر صفوفه بالمهاجم الدولي الفرنسي ماركوس تورام، بانتظار ضمه مواطن الأخير المدافع الدولي بنجامان بافار من بايرن ميونيخ، فيما أعاد المهاجم الدولي التشيلي أليكسيس سانشيس إلى صفوفه، بعد موسم قضاه في مرسيليا الفرنسي.


الأمر ذاته، يمكن أن يحصل بالنسبة إلى باريس سان جرمان وريال مدريد اللذين وقعا مرات عدة في مجموعة واحدة في المسابقة القارية، وسيكون بمثابة إشارة جديدة إلى مسلسل الناديين حول النجم الباريسي كيليان مبابي الذي تم ربطه بانتظام بريال مدريد في السنوات السنوات الأخيرة.


المهاجم الفرنسي الذي غاب عن الملاعب في بداية لصيف قبل أن يعود إلى صفوف نادي العاصمة بسبب قراره عدم تفعيل بند تمديد عقده حتى 2025، يعيش مرة أخرى أفضل أيامه في سان جرمان بعد ثنائيته في نهاية الأسبوع الماضي في الدوري في مرمى لنس (3-1)، الممثل الثاني لفرنسا في المسابقة والمتواجد في القبعة الرابعة.


وخسر سان جرمان، وصيف نسخة 2020 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ، نجميه الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتقل إلى إنتر ميامي الأميركي، والبرازيلي نيمار المنضم الى صفوف الهلال السعودي، لكنه يأمل في التألق مع وافديه الجديدين مواطنه عثمان ديمبيلي القادم من برشلونة والإسباني ماركو أسينسيو النجم السابق للغريم ريال مدريد.


وعزز بايرن ميونيخ صفوفه بالمهاجم الإنكليزي هاري كاين مقابل 100 مليون يورو (نحو 109 مليون دولار)، حيث يأمل هداف المنتخب الإنكليزي (58 هدفا) في الفوز أخيرا بلقب بعد سنوات من الجفاف مع فريقه السابق توتنهام.


وعلى غرار مبابي في فرنسا، يظهر كاين بأفضل حالاته في ألمانيا بتسجيله ثلاثة أهداف في مباراتين.


ويمكن للنادي البافاري أن يقع في مجموعة واحدة مع إنتر ميلان مثل العام الماضي.


من جهته، يعول نابولي بقيادة مدربه الفرنسي رودي غارسيا، على تألق مهاجمه الدولي النيجيري فيكتور أوسيمهين صاحب ثلاثة أهداف في مباراتين أيضا.


ويأمل إشبيلية، الفائز بلقب الدوري الأوروبي للمرة السابعة في نهاية مايو، في استعادة تألقه في مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد بداية كارثية للموسم.


وخسر الفريق الأندلسي مبارياته الثلاث الأولى في الدوري الإسباني ويحتل المركز الأخير.


ويشهد دور المجموعات تواجد فرق لا يستهان بها في مقدمتها ميلان الإيطالي، الفائز بالمسابقة سبع مرات، ومواطنه، لاتسيو، ونيوكاسل الإنكليزي العائد إلى المسابقة للمرة الأولى منذ موسم 2002-2003 وسنوات نجمه آلان شيرر.


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -