أخر الاخبار

فرنسا: منفذ عملية طعن الأطفال لاجئ سوري


كشف الشرطة الفرنسية، الخميس، عن هوية منفذ الهجوم بسكين في بلدة أنسي الفرنسية الذي أصاب 7 أشخاص بينهم 6 أطفال بجروح، الخميس.

وأوضحت أن المهاجم في حادث بلدة أنسي في الألب الفرنسية مواطن سوري يتمتع بوضع اللاجئ القانوني في فرنسا.

وتحقق السلطات في هوية المهاجم التي لم يتم التأكيد منها بعد، بحسب المصدر الذي أضاف إن منفذ الهجوم لا تُعرف له سوابق.

تفاصيل الحادث المروع

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين أن مهاجما أصاب عددا من الأطفال وآخرين في بلدة بجبال الألب قبل اعتقاله.

أشار دارمانين في تغريدة قصيرة على تويتر، إلى أن الهجوم وقع في ساحة ببلدة أنسي، وأن الشرطة اعتقلت منفذ الهجوم.

أصيب عدة 7 أشخاص بينهم 6 أطفال على يد مسلح بسكين في ساحة ببلدة أنسي.

ذكر النائب المحلي أنطوان أرمان أن الأطفال تعرضوا للاعتداء في ملعب. ووصف الهجوم بأنه "مقيت".

أشارت قناة بي إف أم تي في إلى أن نواب البرلمان في باريس قطعوا نقاشاتهم للوقف دقيقة صمت من أجل الضحايا.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -