أخر الاخبار

أجيال تبني أجيال.. الدهشان وعبد الموجود يفتتحان مبادرة نور للمستقبل بالمركز النموذجي

الدهشان وعبد الموجود يفتتحان مبادرة نور للمستقبل بالمركز النموذجي
 الدهشان وعبد الموجود يفتتحان مبادرة نور للمستقبل بالمركز النموذجي 

في إطار توجهات القيادة السياسية من أجل توفير أفضل الخدمات لذوى الهمم تحقيقا لمبدأ الدمج المجتمعي وخلق حياة كريمة لهم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

اطلقت وزارة التضامن الاجتماعي مع المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين مبادرة نور للمستقبل 

( أجيال تبني أجيال ) من أجل بيئة خضراء وتحقيق أهداف التنمية المستدامة SDS  ، حيث افتتح الدكتور / أيمن الدهشان رئيس مجلس إدارة المركز بحضور السيد / أيمن عبدالموجود مساعد وزير التضامن الإجتماعى للعمل الأهلي مشروع دمج ذوي الهمم وأبناؤنا من المكفوفين في مشروع نور للمستقبل الذي يهدف الى تعليم وتوجيهم للزراعة وبناء مشروعهم الزراعي الصغير والبراعم الصغيرة والمشروع يخدم كل مراحل التعليم بالمركز ، من اجل تناول مفهوم البيئة الخضراء وأهمية الحفاظ عليها وسبل تحقيق مبادئ الاستدامة والاستفادة منها في إطار رؤية مصر 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومن أجل تنمية معارف ومهارات وقيم واتجاهات الطلبة والمجتمع بالتوجه نحو الأخضر وعرض وتقديم المنتجات الطبيعية الاورجنك ، ومن هذا المنطلق يمكن أن يكون هناك أجيال تبني وتسلم لأجيال .

يذكر ان المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين أنشيء عام 1953 بموجب اتفاقية بين الأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولية والحكومة المصرية عام 1953 كأول مركز في الوطن العربي . 

وأثناء اللقاء تفقد السيد / أيمن عبدالموجود مساعد وزير التضامن الإجتماعى في جولة مع رئيس مجلس الإدارة الدكتور /أيمن الدهشان  كل الأقسام الموجودة بالمركز المختلفة وعرض شرح كامل من قبل مسئولي تلك الأقسام عن الأعمال والخدمات التي تقدم بالمركز لرعاية وخدمة الكفيف التي شملت الحضانة والمطبعة والورش الفنية والمتحف الفني للمكفوفين وتم الحديث عن الوضع السابق والحالي والمستقبلي للمركز ، وعرض الدهشان ان مجلس إدارة المركز وضع إستراتيجية جديدة تدعم ذوي الهمم وكافة أفراد المجتمع وان مبادرة نور للمستقبل تأتي بعد مبادرة الخير مستمر الذي اطلقها مجلس الإدارة من اجل حياة كريمة لكل الفئات الأولى بالرعاية وان الدولة تحتاج الى تضافر كل الجهود ومشاركة كل مؤسسات معا من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، كما تم استعراض بعض مواهب الأطفال المكفوفين في إطار مشاركة أبناء المركز في المبادرة الرئاسية لاكتشاف الموهبين  في حضور قيادات من المجتمع المدني والعاملين وأسر الطلاب  . 

من جانبه أكد عبد الموجود على دعم الوزارة الكامل في اطار توجهات القيادة السياسية لذوي الهمم والمكفوفين وان الوزارة تبذل كل الجهد لدمج كل فئات المجتمع ليصبح الجميع عضوا فاعلا منتجا في مجتمعه , كما قدم الشكر لمجلس الإدارة على مجهوده وتطوعه للنهوض بالمركز من أجل تحقيق إستراتيجية الوزارة والدولة . 

وتم عمل محاضرات للوعي البيئي وأنتهي اللقاء بتوجيه الشكر لكل الحاضرين على مجهوداتهم في هذه الفاعلية والمبادرات التى تتم ووضع الآساس والقواعد المخططة العلمية للارتقاء بمستوى ذوي الهمم وأبناؤنا من المكفوفين .











تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -